طموح استعمار الفضاء: SpaceX هي الرائدة حتى الآن

الطموح قد يبدو لنا خيالاً في بداية الأمر حتى يتحول إلى إنجاز، حين أتحدث عن استعمار الفضاء قد يعتقد البعض أنّه حلم بعيد المنال. ولكن إيلون موسك المدير التنفيذي لشركة SpaceX يرى غير ذلك، فطموحه حول الخروج من كوكبنا ظهر للعامة في أواخر العام الماضي وتحديداً في شهر سبتمبر حيث كشف عن مشروعه الجديد في تعمير كوكب المريخ! بل كشف للحاضرين أن ما وصل إليه من شهرة وثروة ما هو إلّا وسيلة لتحقيق حلمه في الخروج من نطاق كوكب الأرض، وتعمير الكواكب الأخرى بداية بكوكب المريخ.

وظهر مشروع جديد أيضاً من شركة SpaceX لتدعيم خروج الإنسان من الأرض، حيث نُشر في مطلع الأسبوع الحالي اتفاق مواطنين مع الشركة على الذهاب في رحلة للقمر العام القادم. وتعتبر هذه الخطوة نقطة مهمة لاعتياد البشر على الفضاء، وبالطبع الفضاء حالياً مكان لا نرغب في الرحيل إليه لطبيعة العقل البشري في رفض كل ما هو غير مألوف له!

صرح إيلون موسك في مؤتمر سبتمبر الماضي عن نيته في نقل مليون شخص إلى المريخ في حالة حدوث كارثة على كوكب الأرض، والتي قد تنتج عن مرض ما قد يؤدي إلى تخريب أرضنا العزيزة، ويريد أيضًا أن يجعل من هذه الرحلة في متناول اليد إلى حد ما، وتبلغ تكلفتها حاليًا 200 ألف دولار أمريكي للشخص الواحد. ويُتوقع إنخفاض هذا السعر في المستقبل بالتأكيد، وأوضح المدير التنفيذي لشركة SpaceX خطته لإستعمار المريخ بواسطة نظام النقل بين الكواكب والمكون من الصواريخ، وسفن الفضاء، وخزائن الوقود والعناصر الحيوية الأخرى، والتي سوف تفي بالغرض لنجاح هذه التجربة. ولكن تظل بعض الأمور غير واضحة لنا بالرغم من التفاصيل التي أفصح عنها في المؤتمر الفلكي الدولي.

المراحل الأربعة في خطة استعمار المريخ

طموح استعمار الفضاء: SpaceX هي الرائدة حتى الآن 2

مهمة الإستكشاف

خُطط لهذه المرحلة بإرسال سفينة استطلاع في مهمات استكشافية أولاً لدراسة كيفية الهبوط على كوكب المريخ بدون إحداث أي حفر أو كرات نارية، بالإضافة إلى أفضل الطرق للحصول على المياه من خلال عملية ساباتييه الكيمائية، وبالفعل أعلنت الشركة في أبريل الماضي عام 2016 خطتها في إرسال مستكشف جديد فريد من نوعه يطلق عليه سفينة الفضاء دراجون إلى المريخ في عام 2018.

الغرض من هذه العمليات الأولية هو التأكد من التقنيات التي تحتاجها الشركة للنجاح في نقل الحمولات بانتظام للمريخ، بجانب النظرة الأولية المعمارية لاستعمار المريخ، فهذه العملية تحتاج للكثير من الدراسات في البداية كي تنجح في تشييد العناصر الأساسية لإنشاء الحياة على هذا الكوكب. وتستطيع من خلال مشاهدة العرض فهم رغبة شركة SpaceX في خلق إيقاع ثابت كما يحدث في محطات القطار تماماً!

طموح استعمار الفضاء: SpaceX هي الرائدة حتى الآن 3

تزويد سفن الفضاء بالوقود

السفن في المراحل الأولى تحلّق حاملة المعدات اللازمة لبناء وتعمير الكوكب، ومن الواضح أن الأولوية الكبرى الآن تكمن في إتقان الهبوط على المريخ بدون إحداث أي إنفجارات. بمجرد الإنتهاء من هذا القسم سوف يتم تهيئة القطع والمواد اللازمة لإنشاء مستودع للوقود لإمداد سفن الفضاء بالطاقة.

في الحقيقة، من السخيف بناء مدينة كاملة على المريخ وبقاء السفينة بجوارها دون أي فائدة وإنما من الأفضل الرجوع لكوكب الأرض لنقل المزيد من البشر بجانب المعدات والمواد للنجاح في المشروع، وبالطبع لتقليل الفترة الزمنية اللازمة للانتهاء منه، وهذا ما يسعى إلىه إيلون موسك عن طريق بناء محطة وقود لمساعدة السفن على العودة مُجددًا.

بالنسبة للفترة الزمنية التي يُفترض فيها تكوين المحطة، لم تحدد بعد من قبل إيلون موسك أو شركة SpaceX مما يُظهر التحديات الكبيرة التي تواجه كل منهما.

إنشاء قاعدة بدائية

يوجد بداخل هذه المغامرة مجموعة من المتطوعين، تم تدريبهم لبناء قاعدة بدائية نوعاً ما من العدم بالإضافة لمحطة الوقود. الجدير بالذكر هو كيفية اختيار المتطوعين وما المخاطر التي تنتظرهم! -في سبتمبر الماضي كشف إيلون موسك عن تفاصيل أول رحلة للمريخ، والتي تحتوي على مجموعة من المتطوعين، وأوضح استحالة عودتهم من هناك فهي مهمة انتحارية، لماذا؟ -لأنها الرحلة الأول لبشري على المريخ والمرة الأولى التي نستعمر فيها كوكباً؛ على الأقل في الوقت الحالي هي مهمة انتحارية بكل السبل، ولكن ألا تستحق التجربة؟

مهمة المتطوعين بعد الوصول للمريخ بالنسبة لشركة SpaceX هو بناء مستوطن هناك وإمداده بالطاقة اللازمة لعمليات التنفس بجانب زراعة الطعام، وإعادة تصنيع المياه والمزيد من المتطلبات الأساسية حتى يستطيع الجنس البشري التعايش هناك.

استعمار المريخ

إعمار المريخ يحتاج عدد كبير من البشر، حيث يرى القائمون على هذا المشروع ضرورة إرسال أكثر من مليون بشرى هناك، حتى تتمكن المدن من تشيد نفسها بدون الحاجة إلى أطراف خارجية. بالطبع طموح كبير جداً نحو مستقبل أفضل ولكن يوجد كثير من التحديات التي تواجهم الآن لذلك يجب البدأ فورًا، وبالفعل تقوم الشركة في الوقت الحالي بإرسال حجرات الوقود في الفضاء في مدار حول الأرض استعداداً لهذا المشروع الضخم.

أتذكر جملة إيلون عند مشاهدة المؤتمر، إن الرحلة الأولي بالمشروع سوف تكون خطرة للغاية، واحتمالية الوفيات ستكون مرتفعة.

خروج البشر في رحلة إلى القمر للترفيه دليلاً على اقتراب المشروع من ارض الواقع!

مر وقت طويل على هبوط إنسان على القمر، ومع دخول الشركة الرائدة في الفضاء لصناعة الصواريخ وسفن الفضاء SpaceX في السوق سيكون من المحتمل ذهاب البشر في رحلات ترفيهية إلى القمر! -يبدو لك الأمر غريباً، في صباح أمس أعلنت الشركة اتفاق شخصين على الذهاب في رحلة إلى القمر بمساعدتها في أواخر العام المقبل. وبالفعل قام الفردين بدفع مقدم إلى الشركة، والتحضير لمجموعة من اختبارات الصحة واللياقة البدنية لهما مع بعض التدريبات ليتمكنوا من التمتع بالرحلة.

لا يوجد أي تفاصيل حول المبلغ المادي المُتفق عليه من الطرفين، وكذلك هوية الفردين غير مصرح بها بعد، ربما لتجنب الحوارات الصحفية وبرامج التلفاز. دائماً المرة الأولى هي الأصعب، فعند نجاح هذه الرحلة إلى القمر، تقوم الشركة بمجموعة رحالات مشابهة إلى القمر. وللإيضاح الرحلة لا تتصمن الهبوط على القمر كما بينت الشركة.

يبدو أن المستقبل يتجه نحو الخروج إلى الفضاء، ونقطة في هذه الصفحة هي الرحلة الترفيهية حول القمر، وأعتقد أنّ هذه الرحلات ستزيد في المستقبل، وفي تمر هندي دائماً ما سنُغطي مثل هذه القضايا التي من شأنها تغيير مجريات العالم؛ لا تنسى الإشتراك في النشرة للبريد الإلكتروني لتصلك مقالات مُتخصصة.