كيف أعالج شحمة الأذن المتورمة؟

كيف أعالج شحمة الأذن المتورمة؟

تعتمد أفضل طريقة لعلاج شحمة الأذن المتورمة على سبب التورم. يمكن تقليل الالتهاب الناجم عن الثقب أو لسعات الحشرات بشكل عام باستخدام بعض الأدوات المنزلية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، في حين أن الحالات الأكثر خطورة مثل العدوى أو الدمامل قد تحتاج إلى وصفة طبية.

إذا شعرت بألم شديد في أذنك أو لم تتحسن بعد أيام قليلة، فعليك التماس العناية الطبية لمنع احتمالية حدوث تشوه دائم أو صمم.

لدغ الحشرات

يمكن عادة علاج التورم الناجم عن لدغة أو لسعة على شحمة الأذن من حشرة أو عنكبوت في المنزل.

  1. يجب أولاً غسل مكان اللدغة جيدًا بالماء والصابون، ثم استخدام مطهر مثل بيروكسيد الهيدروجين.
  2. بعد ذلك، ضع ضغطًا باردًا على الأذن حسب الحاجة، وتناول المسكنات للتعامل مع أي إزعاج.
  3. إذا كانت الأذن ملتهبة جدًا، فقد تحتاج إلى تناول مضادات الهيستامين أيضًا.

الثقب

يعد وجود بعض التورم أمرًا طبيعيًا بعد إجراء ثقب، خاصة إذا كنت تنام على أذنك المثقوبة حديثًا، ولكن يمكنك تقليله عن طريق الحفاظ على الضغط بعيدًا عن الأذن.

يجب أيضًا الحفاظ على نظافة الأذن، واستخدام كمادات الماء المالح للوقاية من العدوى.

إذا كانت شحمة أذنك مؤلمة، يمكنك تناول مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية واستخدام هلام أو رذاذ مخدر.

الالتهابات والدمامل

يمكن أن تسبب عدوى مختلفة شحمة الأذن المتورمة، بما في ذلك الثقب المصاب وعدوى الأذن والدمامل والخراجات.

إذا كانت هذه هي الحالة، فستصبح أذنك حمراء وملتهبة بشكل عام، وقد يتسرب منها القيح أو السوائل الأخرى. قد تشعر أيضًا بألم في أذنك الداخلية وحمى.

لعلاج التورم الناجم عن عدوى أو دمل أو كيس، ستحتاج عمومًا إلى زيارة أخصائي رعاية صحية للحصول على المضادات الحيوية للعناية بالعدوى أو إزالته.

يجب ألا تحاول تصريف الدمل أو الكيس بنفسك لأنك قد تتسبب في انفجاره وانتشار المواد المعدية في جميع أنحاء أذنك.

الاصطدام

تعد الصدمة الناتجة عن ضربة مباشرة أحد أكثر الأسباب شيوعًا لتورم شحمة الأذن، خاصةً لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي.

لعلاج هذا النوع من الإصابات، ضع ثلجًا على الأذن باستخدام كيس ثلج أو كيس بلاستيكي من الثلج ملفوف بمنشفة وتناول المسكنات التي تصرف بدون وصفة طبية.

إذا كانت الأذن متورمة جدًا أو حمراء أو أرجوانية أو بيضاء، فعليك مراجعة أخصائي الرعاية الصحية على الفور، لأن هذا قد يؤدي إلى تشوه دائم يسمى الأذن القرنبيط أو فقدان السمع.

ردود الفعل التحسسية

قد تصاب أيضًا بتورم في شحمة الأذن بسبب رد فعل تحسسي تجاه شيء يلمس أذنك، مثل الصابون أو الشامبو أو القرط.

في هذه الحالة، فإن أفضل علاج هو إزالة مصدر الحساسية. على سبيل المثال إذا كنت تعاني من حساسية تجاه النيكل، فعليك إخراج أي أقراط تحتوي عليه ثم علاج الأعراض باستخدام الكمادات الباردة ومسكنات الألم التي لا تُصرف بدون وصفة طبية.

من المفترض أن يقلل ذلك من التورم في غضون أيام قليلة، ولكن إذا لم يحدث ذلك، فعليك مراجعة أخصائي الرعاية الصحية للحصول على وصفة طبية لمضادات الهيستامين.

الوقاية

على الرغم من أنه لا يمكنك منع كل الأشياء التي يمكن أن تسبب التورم، يمكنك في كثير من الأحيان تجنب شحمة الأذن المتورمة من خلال ارتداء المجوهرات المصنوعة من المعادن الثمينة، مثل الذهب أو الفضة.

يجب أيضًا أن تحصل على ثقوب فقط من الأماكن حسنة السمعة التي تستخدم معدات معقمة، وتنظف الأقراط بانتظام.

إذا كنت تمارس الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي، فإن ارتداء خوذة أو واقي أذن أثناء اللعب يمكن أن يساعد في منع المشاكل المتعلقة بالصدمات.

scroll to top