لياقة وصحة

كيف تحمى نفسك من الإصابة بالبرد والإنفلونزا؟

مع بداية فصل الشتاء ترتفع حالات الإصابة بالبرد والإنفلونزا، وقد نواجه بسبب الإصابة بالبرد ضياع العديد من ساعات العمل والإنتاج، وذلك بسبب الحمى أو السعال وسيلان الأنف أو الصداع وأكثر من ذلك.

البرد الشائع الذى يسمى أيضاً إلتهاب الأنف والحنجرة الحاد هو مرض معد فيروسى، ويؤثر البرد الشائع على الجهاز التنفسى العلوى الذى يتكون من الأنف، وتجويف الأنف، والحلق، والجيوب الأنفية والحنجرة، وهناك أكثر من 200 فيروس مسئول عن الإصابة بنزلات البرد وحوالى 35% منهم ينتمون إلى عائلة الأنف.

والبرد الشائع هو معدى وقد ينتشر من خلال التعرض للجو، فإنه ينتشر بسبب التواصل باللمس مع شخص مصاب بالفعل، أو عن طريق الاتصال او لمس الأشياء التى تعرض لها الشخص المصاب وترك فيروسات عليها دون أن يشعر، فيروسات البرد والإنفلونزا تحب البيئة الدافية الرطبة لذلك تصيب مباشرتاً الجسم عن طريق الأنف والجهاز التنفسى العلوى.

كما أن فيروسات البرد تشق طريقها من خلال الممرات الأنفية عبر طرق مختلفة، والجلوس فى مكان غير معد للتهوية بشكل جيد مع شخص مصاب بالبرد سوف يصبح الشخص ذات الصحة الجيدة مصاب هو أيضاً، وعندما يصاب شخص بالسعال أو العطس وتلامس يديه الأشياء التى تستخدم من قبل أكثر من شخص مثل لوحة المفاتيح، وأوانى الطعام، ومقابض الأبواب، والأدوات المختلفة، والأسطح الأخرى، قد يسبب العدوى للغير عن إستخدامهم هذه الأشياء.

أعراض الإصابة بالبرد

قد تظهر أعراض البرد بعد حوالى 15 ساعة من التعرض للفيروسات البرد، وتبدأ الأعراض بالشعور بالتعب أو الإصابة بالحمى وسيلان الأنف وهذه أعراض أولية والأكثر شيوعاً لنزلات البرد، وقد يحدث هذا بسبب رد فعل الجسم على الفيروس، حيث يطلق الجسم مواد كيميائية تجعل الغدد المخاطية تعمل بجد أكبر.

وتشمل أعراض الأخرى من نزلات البرد السعال، وإلتهاب الأنف أو الحلق، والشعور بالجفاف فى الحلق، والعطس، وصوت أجش، حمى خفيفة، والشعور بالصداع على أوقات مختلفة، وبسبب الكثير من سلالات فيروسات الإنفلونزا، يصعب على الجهاز المناعى للجسم البشرى توفير الحماية ضد جميع هذه الفيروسات، وبالتالى فإن نزلات البرد الشائعة هى مرض شائع تصيب الشخص البالغ من مرتان إلى أربعة مرات سنوياً، وتصيب الأطفال بين سته إلى ثمانى مرات سنوياً.

كيف تحمى نفسك من التعرض لفيروسات البرد ؟

إحدى الطرق الموثوقة لمنع إنتقال الفيروسات والبكتيريا هى غسل اليدين بشكل جيد بإنتظام، وعند العطس والسعال إستخدم المناديل الورقية، لا تضع يديك على أنفك عند العطس أو السعال، وإذا كنت تفعل ذلك فأغسل يديك بشكل مستمر بالصابون والماء، وحاول تجنب لم الأنف والفم فى كثير من الأحيان، وتجنب ملامسة الشخص المصاب، حتى أنه يجب أن تعتذر عن مصافحته باليد.

حافظ على نظافة الأدوات المنزلية، حيث أن التعرض لالتقاط الفيروسات تكون فى الغالب بسبب ملامسة الأسطح المعدنية وغيرها، ونظافة الأدوات المنزلية الأكثر إستخداماً مثل اجهزة الحكم عن بعد (ريموت كنترول)، لوحة مفاتيح الكمبيوتر، وأظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من أنماط حياة مجهدة لديهم أجهزة المناعية ضعيفة، وهم أكثر عرضة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.

ما هى العلاجات التى تكافح البرد والإنفلونزا ؟

البرد الشائع هو فيروس وقد يصيب الجسم فى عدة أشكال مختلفة، وله تأثير مختلف على الناس الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، وأفضل الطرق لمحاربة البرد هى:

فيتامين C:

فيتامين C يخفف من أعراض نزلات البرد، وتشير الأبحاث أن تناول 200مليجرام يومياً من فيتامين C تساعد على الشفاء المبكر من البرد، وقد يكون فيتامين C أكثر فائدة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم نقص فى العناصر الغذائية من الفيتامينات.

عشبة الجينسنغ:

يرتبط الجينسنغ مع الفوائد الصحية المختلفة التى تعود على صحة الجسم، بما فى ذلك زيادة الطاقة وحيوية الجهاز المناعى، وأظهرت التجارب السريرية أن الجينسنغ له تأثير إيجابى على القضاء على نزلات البرد، بأنه يساعد على تقليل وتيرة وشدة البرد.

شوربة الدجاج:

على الرغم من عدم وجود أدلة علمية تشير إلى أن حساء الدجاج قد يعالج البرد، ولكن بالتأكيد يوفر المساعدة فى القضاء على البرد عن طريق زيادة سرعة المخاط الأنفى، كما أن شوربة الدجاج تحتوى على “السيستين” وهو حمض أمينى كبريتى طبيعى يوجد فى شوربة الدجاج، وهو يشبه كيميائياً ” اسيتيل سيستين” وهو عامل دوائى يصفه أطباء المخدرات للمرضى الذين يعانون من التهاب الشعب الهوائية والتهابات الجهاز التنفسى.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *