تقنية

يوتيوب لديه أكثر من 10,000 موظف للحد من مقاطع الفيديو المشبوهة

يوتيوب يعمل على تعيين المزيد من الأشخاص للمساعدة في الحد من مقاطع الفيديو المشبوهة ، أو التي تنتهك سياسات الموقع.

وصرّحت الرئيس التنفيذي ليوتيوب سوزان وجسيكي “بعض الممثلين السيئين يخترقون الخدمة المملوكة لشركة جوجل للتضليل، والتلاعب، والمضايقة، أو حتى الأذى”.

وكانت سوزان نشرت تدوينة على مدونة يوتيوب الرسمية تُشير فيها إلى تعيين أكثر من 10,000 موظف جديد في الشركة، هدفهم الوحيد هو التخلص من مقاطع الفيديو المشبوهة أو التي تنتهك سياسات الشركة على مدار العام القادم.

لكن بالرغم من هذا المنشور، لا نعرف بعد عدد الموظفين بالفعل من هؤلاء 10,000 موظف، لكن المتحدث الرسمي باسم يوتيوب صرّح أمس الثلاثاء أن بعضاً منهم تم تعيينه بالفعل، وسيكون هذا الفريق عبارة عن مزيج من الموظفين والمتعاقدين الخارجيين.

وقالت وجسيكي أنّ الشركة ستطبق الدروس المستفادة من مكافحة مقاطع الفيديو العنيفة والمتطرفة إلى مقاطع الفيديو الأخرى التي تسبب إشكالية.

كما سيتوسع يوتيوب في استخدام تقنية تعلم الآلة، التي تعتبر أحد صور الذكاء الاصطناعي الجديدة، للإبلاغ عن مقاطع الفيديو أو التعليقات التي تُظهر خطاب كراهية أو أذى للأطفال. ويستخدم يوتيوب هذه التقنية بالفعل للمساعدة في إزالة مقاطع الفيديو المتطرفة العنيفة.

وأفادت التقارير أن العديد من المعلنين قد سحبوا إعلانات من يوتيوب في الأسابيع القليلة الماضية كنتيجة لقصص عن مقاطع فيديو تعرض أذى الأطفال، أو خطاب كراهية، وغيرها من الموضوعات الأخرى التي لا يرغبون بوجود إعلاناتهم بجوارها.

وقال حوالي 250 معلن في وقت سابق من هذا العام، أنهم سيقاطعون يوتيوب بسبب مقاطع فيديو متطرفة تشجع الكراهية والعنف.

من جانبه، صرح موقع يوتيوب أول أمس الاثنين أنه يتخذ خطوات لمحاولة طمأنة المعلنين إلى أنه لن يتم عرض إعلاناتهم بجوار مقاطع الفيديو ذات المشكلة.

جدير بالذكر أنّ جوجل ليست الشركة التقنية الوحيدة التي تكثف عمليات مراجعة المحتوى البشري لمساعدتها على مراقبة برنامجها بعد الانتقاد.

فيسبوك أيضاً قال في مايو أنه سيتم توظيف 3,000 شخص آخر لمراجعة مقاطع الفيديو والمشاركات، وفي وقت لاحق، 1,000 آخرين لمراجعة الإعلانات بعد اكتشاف الإعلانات الروسية التي تهدف إلى التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

عبر
MSN
المصدر
Youtube Blog
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *