5 أشياء يجب أن تعرفها عن السلوك الجنسي ومتلازمة اسبرجر

العلاقة بين السلوك الجنسي ومتلازمة اسبرجر تنبع من حقيقة أن المصابين بهذه المتلازمة يكون من الصعب عليهم فهم التلميحات العاطفية والجنسية، حيث ترتبط عادةً بنقص الوعي أو المهارات الاجتماعية.

كما يُعاني المصابون بمتلازمة اسبرجر من صعوبات في التواصل مع الآخرين، وقد يصبحوا مهووسين بموضوع معين، ويمكن أيضاً أن يظهر لديهم سوء التنسيق.

السلوك الجنسي ومتلازمة اسبرجر

قبل الدخول في العلاقة بين السلوك الجنسي ومتلازمة اسبرجر يجب أولاً أن نفهم هذه الأخيرة ونتعرف عليها عن قُرب.

متلازمة اسبرجر

متلازمة اسبرجر هي اضطراب في النمو يعتبر جزء من مجموعة اضطرابات طيف التوحد ASDs، وغالباً ما يعاني الأطفال المصابون بهذه الحالة من صعوبة في التفاعلات الاجتماعية وفهم الإشارات الاجتماعية غير المباشرة.

على هذا النحو، غالباً ما يواجه هؤلاء الأطفال الكثير من المشاكل في المدرسة، ويصبحون موضوع للتنمر من الآخرين، وربما حتى يغضب منهم المعلمين.

يجدر بالذكر أن بعضاً ممن يعانون من متلازمة اسبرجر يكونون أذكياء للغاية.

وتُشير الأبحاث إلى أن نسبة الإصابة في الذكور تبلغ أربعة أضعاف نسبة الإصابة في الإناث، ولا يعرف العلماء بعد ما السبب وراء ذلك، وهل التنشئة الاجتماعية للإناث تلعب دور في هذا أم لا.

كيف تتغلب على القلق من الأداء الجنسي

السلوك الجنسي

لهذه الأسباب التي ذكرناها في الأعلى، فإن الصعوبات في اكتساب المهارات الاجتماعية اللازمة يمكن أن تؤثر على العلاقات التي يطورها المصابون بمتلازمة اسبرجر.

أضف إلى ذلك أن هناك القليل جداً من الأبحاث في السلوك الجنسي ومتلازمة اسبرجر ولكن بعض المصابون بهذه المشكلة أبدوا اهتماماً بالجنس طبقاً للأبحاث القليلة التي تدور حول هذا الأمر.

[divider style=”double” top=”20″ bottom=”20″]

جدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب اسبرجر يمكن تعليمهم فك شفرات الإشارات الاجتماعية فكرياً بدلاً من غريزياً.

وتكون هذه العملية طويلة ومحبطة إلى حد ما لأن معظم الناس لا يستطيعون التعبير الشفوي عمّا يفهمونه بشكل غريزي، ولكن مساعدة العائلة والأصدقاء في هذا الأمر يفيد كثيراً.

لهذه الأسباب تجد الكثير ممن يعانون من هذه المتلازمة يتوجهون للعلاقات الاجتماعية عبر الإنترنت، حيث يكون التواصل الرقمي بمثابة الجنّة لهؤلاء الأشخاص.

مصدر الصور: Pixabay