تقنية

Google Drive أصبح البديل الأشهر لخليج القراصنة

على مدار الفترة الماضية تلقت مواقع التورنت والقرصنة ضربات قوية، وخاصةً مع إغلاق أشهر المواقع مثل Kickass أو Torrentz.eu أو TorrentHound، في حين يُبقي خليج القراصنة على متابعيه عبر تواجد خوادمه في مناطق محصنة حول العالم.

الغريب أنّ بديل آخر بدأ بالظهور على الساحة من بعيد وهو Google Drive، نعم هي الخدمة الرسمية نفسها من قوقل الأمريكية.

دعني أسرد لك مثال حي على هذا، موقع فشار هو أحد أكبر المواقع العربية المختصة في عرض الأفلام للمشاهدة عبر الإنترنت، ويزوره أكثر من مليون زائر يومياً تقريباً مع نية بالتوسع في المستقبل وعرض المسلسلات أيضاً. إن ذهبت للموقع ستجد أن أول وسيلة لمشاهدة الأفلام عبر الإنترنت ستكون عبر خوادم Google Drive نفسها.

وفي آخر 30 يوم فقط، تقدمت العديد من شركات هوليود بحوالي 5,000 طلب لحذف محتوى مقرصن موجود على الخدمة التي تملكها الشركة الأمريكية العملاقة. مصدر

استطاع القراصنة إيجاد الكثير من الطُرق للتحايل على دفاعات قوقل القوية وبث المحتوى عبر خدمة درايف، عبر مشاركة روابط التحميل أو في أحيان أخرى مشاركة روابط فارغة مضمن بها مقاطع يوتيوب لتجنب دفاعات قوقل. وهي نفس التقنية التي استخدمها بعض قراصنة محتوى البورن لإضافة مقاطع إلى يوتيوب في يناير الماضي. مصدر

وكي يتجنب القراصنة الحظر من قوقل قاموا بنشر هذه المقاطع عبر المنتديات والمواقع التي تخصهم دون نشرها على خدمات قوقل نفسها، ما يجعل من الصعب على قوقل أو أصحاب ملكية المحتوى العثور عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق